الثلاثاء، 8 يناير، 2013

قراءة فى كتاب سر المعبد

كتاب " سر المعبد " اثار ضجه فى الايام الماضيه على صفحات الفيس بووك وفجأة تحول الجميع الى محب للقراءة وشغوف بقراءة هذا الكتاب ...ولكن لو سألت كل من كتب او نقل او تحدث عن الكتاب اذا كان من عادته ان يقرأ لهذا الكاتب ..فالاجابه هى  لا فى الاغلب ...وهذه ايضا اول مرة بالنسبه لى ان أقرأ لهذا الكاتب ..وشاهدته فى لقاء سابق على احدى الفضائيات ..
لماذا هذا الكتاب ؟ بما ان الكاتب ليس شخصا شهيرا او كاتبا محترفا ..فالتعجب هنا يكون ناحيه القراء لا الكاتب !!
اعتقد ان الاجابه هى الشغف بمعرفه اسرار الجماعه من شخص قضى فيها 18 عاما ...والسؤال هل الكتاب فعلا يحوى اسرار ..وهل الاسرار موثقه ؟؟
عن نفسى قرأت الكتاب دون ان افكر مسبقا فى اقتناءه او قراءته ولكن خبرا استوقفنى هو طباعه الكتاب للمرة الثامنه مما يعنى كثرة التوزيع والاقبال ...

 امران  يرفض عقلى  ان يناقشهما ..او يقتنع بهما  ..
الامر الاول هو فكرة ان يكون هناك تنظيم لجماعه متشابه بشكل كما يقول الكاتب " كوبى اند بيست " ثم يصبح هذا التنظيم عالمى ومنتشر فى اكثر من 90 دوله....
الامر الثانى هو مبدأ السمع والطاعه  العمياء والغاء العقول ..فهذا امر لا يستوعبه عقلى او يصدق انه موجود فى عصرنا الحالى او السابق او التالى 

قبل  قراءة الكتاب هناك اسئله يجب ان نقف امامها :
1- من هو الكاتب وماهى كتاباته السابقه وهل سبق ان قرأت له ؟

2- اسم الكتاب " سر المعبد " لماذا اختار الكاتب هذا الاسم والى ماذا يشير ؟
3- اسماء الفصول فى الكتاب ..لكل فصل اسم اختاره الكاتب وبدأ بتشبيه او قصه ترمز الى اختياره اسم كل فصل ...

4- استشهادات الكاتب فى كتابه ..من هم الفلاسفه او الكتاب الذين استشهد بهم ..ودلالات هذه الاستشهادات ....
5- اهم نقطه بالنسبه لكتابنا هذا هى الحقائق الموجودة فى الكتاب ..والدليل على مصداقيه هذه الحقائق ؟ هل هى مثبته فعلا ؟
6- توقيت نشر الكتاب وماله من دلالات ؟
ملاحظات حول الكتاب :
** الكاتب محامى انضم الى تنظيم الاخوان لمدة 18 عاما ثم قرر الابتعاد عنها 

**  وفى مقدمه الكتاب يضع الكاتب شرطا للقارىء هو ان يفكر وربط عمليه التفكير بالاحرار والحريه
** استشهادات الكاتب منقوله من البرت اينشتاين ..لا مارتين وغالبا كل فصل يحوى قصه ارتبطت باسم الفصل ... قصص اغريقيه ..ايكاروس ..نارسيس ...اسطورة هنديه ...قصه تاييس والراهب بافنوس ..فيلم المنسى لجوليان مور ..ايضه اسهاب فى نقل قصه موسى والخضر فى احد الفصول .....قصه ادم وحواء وخروجهما من الجنه 

** بالطبع وللوهله الاولى يرتبط اسم الكتاب بكهنه المعابد ويتردد التعبير اكثر من مرة ان الاسرار كانت فى صندوق لدى كبار الكهنة او سدنه المعبد فى اشارة الى الجماعه
** الفصل الاول
اسم الفصل " صوت الحريه " اهم نقطه اثارت انتباهى هى تفسير كلمه " خير اجناد الارض" بانهم الجنود الذين يطيعون اوامر قاداتهم ولا يتمردون عليها وانهم عندما يكونوا فى تنظيم يكونوا اكثر الناس طاعه
فى الفصل الاول يتحدث الكاتب عن حبه الشديد لجماعته وانتماءه لها ويشبه ارتباطه بهم بقطرة الماء فى السحابه الا انها عندما سقطت انبتت شجرة الكنز التى يصف بها وصوله الى حقيقه الجماعه ثم يضرب مثلا بكونتا كينتى  الذى كان يتمرد على العبوديه ثم يستنيم لها ..الا ان عبوديه التنظيمات تكون اقوى
**يضع فى السياق قصه فاوست الذى باع روحه للشيطان مقابل المعرفه ...وفى نفس الفصل اشارة الى قصه فيلم وداعا شاوشنك ...كل هذه ليدلل على سجن الجماعه والتنظيم الفكرى طبعا
** اشارة فى الفصل ايضا الى شخصيات مستنيرة داخل الجماعه مثل عبد المنعم ابو الفتوح وابراهيم الزعفرانى
**الهجوم ضده داخل الجماعه وانه عبارة عن نغمه نشاز فى سيمفونيه الجماعه ثم لقاءه مع مأمون الهضيبى الذى كان القشه التى قصمت ظهر البعير وخرج بعدها من الجماعه لان الرجل كان يحدثه باستعلاء وصيغه الامر ثم ذكره انه رجل قانون كيف يخالف قوانين الجماعه فرد عليه الكاتب ان الجماعه نفسها بلا قانون اشارة الى مخالفه الماده 86 وانشاء تنظيم دون رخصه
***قراره بالخروج من الجماعه وهدوء نفسه لهذا القرار 

***** الفصل الثانى :
       "ايكاروس "
هى قصه معروفه عن شخص حاول الطيران بجناحين ملتصقين بالشمع ورغم تحذير الاب عدم الاقتراب الى الشمس الا انه حبا للحقيقه اقترب منها فذاب الشمع وسقط صريعا وفى نفس الوقت ان الاسرار لدى الكهنة فقط ولا يستطيع اى اخوانى الوصول اليها
***الربط بين هذه النقطه والتنظيمات الماسونيه ان الاسرار لدى الكبار فقط ثم يلمح الى كتاب الغزالى الذى تحدث عن المرشد الثانى وقال انه كان ماسونيا
هل يصدق الشيخ الغزالى ام يصدق جماعته التى يحبها ...كيف استمر كاتبنا فى الجماعه بعدما عرف هذه المعلومه ؟؟؟؟ 

ذكر ان ما اوقف حيرته هو حديث الشيخ ابراهيم عزت عندما سئل فقال ان الغزالى كتب هذا الكلام فى لحظه غضب 
وهناك اشارة اخرى لنفس النقطه ان اغلب مقالات سيد قطب كانت فى التاج المصرى لسان حال المحفل الماسونى
*** ينتقل الى الهيكل التنظيمى للجماعه وانها اقسام ينتمون اليها كان اخطرها قسم الوحدات الخاص بانشطه الاخوان داخل الجيش او الشرطه 

اما تصنيف الكاتب داخل اقسام الجماعه فهو فى قسم المهنيين ...
يستعرض الكاتب مشكله القبض على بعض الاخوان ومن بينهم محمد بديع ومطالبتهم له بالتحرك من داخل السجن الا ان بعض القياديين كانوا متقاعسين عن نجدتهم حتى فى توزيع الاموال على اسرهم وهم فى السجن 
**الانتخابات داخل الاخوان الكل ينتخب والكل مرشح
*** يشير الكاتب الى مبادرة سليم العوا للصلح بين الاخوان والنظام فى عام 95 ، 96
وكانت للعوا وجهة نظر ان تلتزم الجماعه بالدعوة لانها افضل وسيله انسانيه للحضارات
وافق عمر سليمان على الصلح بشروط :

- ان يمتنع الاخوان عن خوض اى انتخابات نقابيه لمدة 5 سنوات
- اتاحه مساحه حركه للاخوان من خلال المساجد
- الافراج عن كل المساجين
وافق العوا على هذه الشروط الا ان عمر سليمان ابلغه ان الاخوان لن توافق فاستغرب 

الا ان ماتوقعه عمر سليمان كان مفاجأة للعوا ..رفض قاطع من مامون الهضيبى للعرض ..
تحدث الرجل ايضا عن اختراق جهاز الامن للجماعه " المرشد السرى "
    الفصل الثالث :
المرشد السرى وزمن الجواسيس
اهم النقاط فى هذا الفصل 

***حديثه مع د. محمد بديع وراء القضبان وانه قد رسم خطه ان يتم كتابه رساله مدح لمبارك بعد زيارته لبيروت
***جواسيس الاخوان الذين يكتبون تقارير لاجهزة الامن 

وجواسيس داخل الجماعه يكتبون تقارير لقيادات الاخوان
ويسوق قصه على هذا الوضع انه كان يدافع عن اخوانى وفى مكتب وكيل النيابه ..مكتوب بها " المذكور اعلاه من العناصر المتعاونه مع الجهاز "
** تلميحات حول الصوفيه وتحريم بعض الاخوان الصلاة فى مساجد اولياء الله الصالحين وآل البيت
*** كتابته 3 مقالات ينتقد فيها الجماعه حول هذه العناوين :
- اولويه الدعوة فى حياة الجماعه
-الامراض النفسيه للاخوان لابتعادهم عن منهج الدعوة 

-ذم كل من هم خارج الجماعه والنظر الى الاقباط كانصاف مواطنين
*** كان عادل حموده هو الراعى الرسمى لنشر هذه المقالات
     الفصل الرابع 

مدينه النسيان
بدا الفصل بسرد قصه نارسيس الذى عشق صورته فى البحيرة ومبدأ النرجسيه 

شيفونيه الجماعه التى تحولت الى حاله من التعصب لها 
مشكلته مع مامون الهضيبى الذى انكر ماقاله فى مناظرته مع فرج فودة عام 1992 فى معرض الكتاب " نحن نتعبد الى الله باعمال النظام الخاص للاخوان المسلمين قبل الثورة "*** سرد اخر لقصه تاييس والراهب بافنوس
  الفصل الخامس 

صندوق الاسرار 
*** الهضيبى يضع غطاءا سياسيا شيوعيا ليبرر الاغتيالات التى قام بها الاخوان ويرفقها بقصه اسطورة هنديه عن الكذب
*** نبذه طويله عن الطريقه الشاذليه الصوفيه واشارة الى كراهية الاخوان للصوفيه 

*** محاوله اغتيال عبد الناصر عام 1965
*** اخطر من حط رحاله فى مصر د مرسى والشاطر ومحمود عزت ومحمد بديع
***1992 عام الزلزال ونجاح الاخوان فى انتخابات نقابه المحامين 

*** تزوير نتائج الانتخابات وذكر الكاتب انه فاز داخل الجماعه بها الا انه تم تزوير النتيجه
   الفصل السادس 
"الاخطبوط "
*** اختيار مصطفى مشهور لسيف الاسلام حسن البنا وفرضه فى انتخابات الجماعه
*** اتهام الجماعه بقتل سيد فايز وابنته 

***تصريحات مصطفى مشهور التى اثارت بعض الاعضاء ضده هذه التصريحات هى :-من عادى الاخوان فقد عادى الله
ورسوله 

- لا يجوز دخول الاقباط الجيش
اشار الكاتب الى امتعاض الاخوان من هذه التصريحات
حديث طويل عن الولاء للجماعه مقدم على الكفاءة واختيار ابن حسن البنا لمجرد استغلال الاسم فقط
الفصل السابع
"الخطاب المجهول "

-اعلان نيته الخروج من الجماعه عام 2002 
تكرار ان الاخوان يكرهون الاحرار "هو واحد منهم " ويحبون العبيد وهذا السبب فى انه لم يرتفع شأن اى شخص فى الجماعه بعد وفاة التلمسانى الا اذا كان عبدا
فى هذا الفصل بدايه ظهور رغبه الاخوان فى التقارب مع الغرب وامريكا من خلال محادثات حدثت داخل السجن بين الاخوان وسعد الدين ابراهيم
وتحديد توقيت بدء هذه الاتصالات فى عام 2005 واقطاب التفاوض هم خيرت الشاطر وعصام العريان وينشر رساله معنونه بحرف B اختصار كلمه BIG اى الكبير مرسله الى خيرت الشاطر بها بعض البنود :

1- لن يتم تغيير خريطه المنطقه
2- لن يكون هناك اى مساس بالاتفاقيات "كامب ديفيد"
3-تقبل اسرائيل فى المنطقه
تلا هذا تصريح العريان فى صحيفه لبنانيه ان الاخوان حال وصولهم للحكم سيغترفون باسرائيل 

الفصل الثامن 
الشيخ الحكيم
قصه لقاءه بشيخ فى المسجد بعد ان انفصل عن الاخوان وفوجىء بانه كان مدرس اللغه العربيه فى الثانويه ومدى تأثره بحديثه مع هذا الشيخ 

شرح باسهاب عن كلمه اسلامى
فى هذا الفصل تلميحات لاحاديث كثيرة دارت فى اجتماعات الجماعه عن النيه لخلع مبارك عن طريق المظاهرات فى كل ميادين مصر حتى ان مصطفى مشهور اعلن فى صحيفه لبنانيه ان الاخوان سيصلوا للحكم عام 2018
الفصل التاسع
على بئر البارود
مقوله الشيخ " الاسلام هو الحل والمسلمون هم المشكله "
توضيح كلمه لحوم العلماء مسمومه وانها ليست حديث ولكن كلمه لابن عساكر ومناسبتها 

شرح لتاريخ بدايه الوهابيه
شرح لاختيار رمز الاخوان السيفين بينهما مصحف وكلمه " وأعدوا " ان حسن البنا كانت رغبته ان تكون الحركه جيشا لا مدرسه
***تعاطف ضباط النيابه العسكريه مع الاخوان عند القبض عليهم ومصارحه احد الاخوان له ان الجماعه لها تنظيم داخل الجيش
من اهم الملاحظات ان الكاتب يتحدث فى اغلب الفصول عن الصوفيه دوننقد لها ولكن هناك مدح خفى لها 

الفصل العاشر 
القطار المخطوف 
تشبيه الجماعه بالقطار الذى تم اختطافه على ايدى البعض وتغيير مساره وربط هذا التغيير بسيطرة رجال سيد قطب على الجماعه
الفصل الحادى عشر 

مثلث برمودا
فى هذا الفصل حديث عن امر اعتزمت الجماعه عليه وهو نشر الحديث عن تكفير الحكومات التى لا تتبع الشريعه الاسلاميه والبعد عن تكفير الاشخاص ولكن الحكومات فقط حتى يستاثروا بتعاطف الناس معهم
اعتراض الكاتب على سجن احرار الرأى 

من بين ملاحظاته ضد الاخوان هو استعمال الايات فى موضع الخلاف السياسى مما كان يؤذيه
***شكرى مصطفى هو المؤسس الثالث لجاعه الاخوان المسلمين استنبط ذلك من نشر افكاره داخل الجماعه واهتمام مصطفى مشهور بالرجل
***نظام البيعه على الجهاد والالتزام بالكتمان والطاعه
التشابه بين تنظيم الاخوان والماسون فى نظام البيعه والتدرج بين الاخوة وحتى فى شعار الجماعه 

الفصل الثانى عشر
الماسيواخواكيه
روايه عن شدة تعلقه بشيخه ولعجابه برأى الشيخ فى الفاظ لا تجوز مثل الحاج والعالم
**رأى الشيخ فى بعض الشخصيات مثل القرضاوى والعوا والحوينى
حديث طويل ينتقل من فصل الى اخر حول الماسونيه واوجه الشبه بينها وبين الجماعه
الفصل الثالث عشر
الخوارجيون
بدايه الفصل مع قصه سيدنا على والخوارج 

***شكرى مصطفى وفكرة اقامه دوله الخلافه على يديه
التدريبات الخاصه بالاخوان فى نادى الشمس بعد اغلاقه 

الفصل الرابع عشر
مدينه التكفير
سرد لسيرة جده لوالده وجده لامه وعلاقه جده بتحضير الارواح
حديث مع اخوانى مقيم بالكويت حول وعود الاخوان التى لا تنفذ
_ تكفير اى شخص يترك الجماعه تماما مثل ما حدث مع الغزالى حين تم فصله من الجماعه 

*** نقد صريح لكتابات سيد قطب " فى ظلال القرآن" لانه كتن يكفر المجتمعات المسلمه فى تفسيره لايات القرآن 
الفصل الخامس عشر
شعب الله المختار 

** عودة اقسام الوحدات الى جماعه الاخوان واختراق الجيش والقضاءوالاعلام حتى يتاح للجماعه التمكين
ذكر شكرى مصطفى ونقده بانه كان يعتقد انه المهدى المنتظر ودعوته الناس للهجرة فى حال تم تضييق الخناق عليهم
***استعراض لفكر سيد قطب وفكرة الحاكميه "تطبيق الشريعه " الجاهليه " تجهي المجتمع "ورده للعقيدة الصحيحه عن طريق المصلحين 

راى الشيخ القرضاوى فى افكار سيد قطب وان هذه الافكار بعيدة عن فكر الجماعه الا انه فوجىء بدفاع د مرسى ومحمود عزت عن افكر سيد قطب فى برنامج مع ضياء رشوان 
الفصل السادس عشر 
الذئبه الحمراء
مقالات الاخوان التى تتحدث عن الليبراليين تصفهم بالفوضى وانهم اتباع ميكيافيللى 

** الباحث فى علم نفس الجماعات يعرف ان الجماعه اذا شعرت بالخطر تسعى الى وأد اى حركات تجديديه 
الفصل السابع عشر 
الحقيقه
اليمن كانت من بين مشاريع حسن البنا 

فكرة اقامه الخلافه اى كانت الوسائل المستخدمه 
شكرى مصطفى ودخول جماعه الاخوان المسلمين عن طريق مصطفى مشهور
اكتشافه ان عميد بالنيابه العسكريه كان عضوا فى الاخوان بعد وفاته 

احياء قسم الوحدات الذى لولاه ما نجحت الثورة وان الاخوان منتشرون فى الجيش المصر ى
انتهى ..................





هناك تعليق واحد:

  1. قال الرسول عليه الصلاة والسلام :
    "يأتي عليكم زمان يصدق فيه الكاذب ويكذب فيه الصادق ويؤتمن الخائن ويخون الأمين وينطق فيه الرويبضة، قيل يا رسول الله وما الرويبضة؟ قال التافه يتكلم في أمور العامة".
    صدقت يارسول الله ,

    ردحذف